هل إسقاط العهد ممكن؟

الجمعة 07 آب 2020

هل إسقاط العهد ممكن؟

 ليبانون تابلويد-بدأت تتكوّن في الوسط الماروني ، والمسيحي ، واللبناني، قوة "رأي عام" من نخب ثقافية وإعلامية وشعبية غير "حزبية"، تدعو الى "إسقاط" العهد.

هذه القوة التي تشكلت، قبل زيارة ماكرون، واندفعت أكثر، بعد انفجار مرفأ بيروت، ستتحرّك...مدعومة من قاعدة شعبية.

وذكرت المعلومات، أنّ هذه "القوة" ستعارض البطريرك الماروني بشدّة اذا ما عارض " المسّ" بعدد من "المواقع المارونية" في النظام الطائفي، على غرار ما حصل العام ٢٠٠٥...

وأشارت المعلومات الى أنّ عددا من وسائل الاعلام ستكون القاطرة...

والسؤال المطروح عن الثلاثية التي رفعها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله...

ركيزة "اللا" لإسقاط الحكومة  التي وجهها نصرالله الى "حراك ١٧ تشرين" سقطت...

فهل تسقط أيضا، "لا" إسقاط رئيس الجمهورية؟