بعدما غسلت رئاسة الحكومة يديها من انفجار المرفأ وزارة العدل تسير على خطاها في التبروء

السبت 08 آب 2020

بعدما غسلت رئاسة الحكومة يديها من انفجار المرفأ وزارة العدل تسير على خطاها في التبروء

  ردّت وزارة العدل في  "بيان توضيحي" على البيان الصادر عن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع.

جاء فيه:
"بالنسبة إلى ما تم ذكره في البيان التوضيحي الصادر من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع بتاريخ اليوم بأن المجلس أحال كتاب إلى وزارة العدل ووزارة الأشغال العامة، فيقتضي التوضيح أنه بتاريخ 27/7/2020 تسجل لدى قلم وزارة العدل كتاب موجه من قبل الأمانة العامة لمجلس الدفاع الأعلى بموضوع الباخرة وشحنتها. عند الإطلاع، تبين أن الملف محال أمام النيابة العامة التمييزية التي إتخذت بتاريخ 1/6/2020 قرار يقضي بالطلب من إدارة وإستثمار مرفأ بيروت بتنفيذ إجراءات وأعمال محددة بكل تفصيل في متن القرار.
وبالتالي، إن وزارة العدل تؤكد أن ليس من صلاحياتها التدخل في القرارات التي تتخذ من القضاء المختص الواضع يده على الملف وبكل تأكيد ليس من صلاحياتها التدخل في إجراءات تنفيذ قرار قضائي واضح وصريح أحيل إلى إدارة المرفأ للتنفيذ.
فإقتضى التوضيح، مع التأكيد أن هذه المعطيات متوافرة في ملف التحقيق".