دعوات لمالكي عقارات بيروت المنكوبة لعدم البيع

الأربعاء 12 آب 2020

دعوات لمالكي عقارات بيروت المنكوبة لعدم البيع

 .تعالت الأصوات الداعية ملاكي المنطقة المنكوبة في بيروت عدم بيع ممتلكاتهم لجهات "مشبوهة" تعرض الشراء

وفي حين لم تبادر أيّ سلطة رسمية الى اتخاذ أي تدبير "قانوني" لحماية هذه المناطق التي تحتوي "كنوزا عمرانية" وتنوعا ثقافيا وطبقيا، صدرت مواقف من شخصيات عامة ومؤسسات أهلية، ومنها:

نعمت افرام

غرد النائب المستقيل نعمة افرام عبر حسابه على "تويتر": نداء إلى الضمير. فلنوقف جشع من بدأ ينهش إرثنا النادر المتمثل في بيوتنا التاريخية الباقية ولو المهدمة في بيروت الكبرى، مستغلا الجوع والألم والموت، عارضا بسخاء عملية الشراء.
إنها مهمة حضارية وجدانية إنسانية أخلاقية ووطنية. لنكن كلنا حراس هذه المدينة المنكوبة وشعبها الشهيد".

اللقاء الارثودوكسي

ناشد "اللقاء الارثوذكسي" في بيان أصحاب المباني والعقارات الواقعة ضمن مناطق بيروت المنكوبة وما يجاورها، "عدم التسليم لليأس أو الاحباط المبررين أمام فظاعة الحدث، وبالتالي الامتناع عن بيع أملاكهم بل التشبث بالوجود والارض والحجر، في هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا المعاصر".
وطالب "أصحاب شركات الوساطة العقارية والوسطاء العقاريين المستقلين بالامتناع عن القيام بعملهم المعتاد ضمن المناطق المشار اليها اعلاه، خصوصا في ظل الكارثة التي حلت على العاصمة بيروت وبهذا الظرف الاقتصادي الدقيق بالذات".