اسرائيل تغرّد للرئيس عون من جانب واحد

الاثنين 23 تشرين ثاني 2020

اسرائيل تغرّد للرئيس عون من جانب واحد

 .تواصل إسرائيل بعث الرسائل في المواقف وعبر المنصات الالكترونية الى رذيس الجمهورية العماد ميشال بشأن المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود

:غرد وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينيتز عبر حسابه على "تويتر" كاتب

."فخامة الرئيس اللبناني ميشال عون، أولا، رغم وضع العلاقات الراهنة بين بلدينا أود أن أتمنى للشعب اللبناني ليس فقط عيد استقلال سعيد بل أيضا انتعاشا سريعا من الأزمة التي تعيشونها"

وعن موضوع ترسيم الحدود اللبنانية – الاسرائيلية ونفي الرئاسة اللبنانية أن لبنان بدل موقفه في موضوع الحدود البحرية 7 مرات، أسف أن عون “يبدو أنه لا يعرف كل الحقائق حول هذا الأمر وذلك بسبب قيام الطرف اللبناني بتبديل مواقفه حول الحدود البحرية مرات عديدة خلال الـ15 عاما الأخيرة”.

واشار شتاينيتز إلى أنه “على قناعة بأنه لو استطاع الطرفان الالتقاء وجها إلى وجه في إحدى الدول الأوروبية من أجل اجراء مفاوضات علنية أو سرية, لكانت لهما فرصة جيدة لحل الخلاف حول الحدود البحرية مرة واحدة وللأبد، وبذلك المساهمة في تعزيز مستقبل الشعبين الاقتصادي ورفاهيتهما”.

السعودية واسرائيل

تزامنت هذه التغريدة مع أنباء غير مؤكدة عن زيارة سرية لرئيس الوزراء الإسرائيلي الى السعودية يوم الأحد الماضي بحسب القناة ١٢ الإسرائيلية.
وكان تمّ رصد طائرة قامت برحلة خاصة بين تل أبيب ومدينة نيوم السعودية على ساحل البحر الأحمر، وفقا لما غرد به المحرر في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، آفي شارف، الإثنين.

كتب الصحافي أن "الرحلة عادت إلى إسرائيل، بعد أن بقيت 5 ساعات في نيوم"، مشيرا إلى أنها "أقلعت في السابعة والنصف بالتوقيت المحلي من تل أبيب قبل العودة للوجهة ذاتها في ظرف ساعات"، فيما قامت الصحيفة الإسرائيلية بإعادة التغريد.
تأتي هذه الرحلة بعد أن وافقت السعودية على السماح للرحلات الجوية التي تكون الإمارات والبحرين طرفا فيها بعبور مجالها الجوي مهما كانت الوجهة الأخرى لهذه الرحلات.
وجاء القرار السعودي بعد إعلان الإمارات والبحرين إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، وهو الأمر الذي جعل الطائرات الإسرائيلية التي توجهت إلى أبوظبي والمنامة من عبور المجال الجوي السعودي.
وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، غادر مدينة نيوم الجديدة، عقب اجتماع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وفقا لتغريدة كتبها بومبيو على تويتر.
وقال بومبيو في التغريدة: "زيارة مثمرة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في نيوم. قطعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية شوطا كبيرا من العلاقات التاريخية منذ أن وضع الرئيس فرانكلين ديلانو روزفلت مع الملك عبدالعزيز آل سعود أساس علاقاتنا قبل 75 عاما".
وكانت الولايات المتحدة وسيطا في العلاقات العربية الإسرائيلية الجديدة، فيما كان يقول الرئيس ترامب إن دولا أخرى قد تنضم لاتفاقيات السلام التي وقعتها الإمارات والبحرين والسودان مع الدولة الإسرائيلية.