يوم تاريخي للقضاء يستفز رئيس الحكومة

الخميس 10 كانون أول 2020

يوم تاريخي للقضاء يستفز رئيس الحكومة

 .المحرر السياسي-في خلاصة اليوم القضائي الطويل والمثير أنّه لأول مرة في تاريخ لبنان يرتفع الاتهام الظني الى مستويات عليا

شمل الادعاء الاول من نوعه في جريمة انفجار مرفأ بيروت رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب والوزراء علي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس في جرم الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة وايذاء مئات الأشخاص.

 واستُمع الى شهادة مدير عام امن الدولة طوني صليبا على خلفية التأخر في اجراء التحقيق الاولي في وجود النيترات.

دياب يردّ

رئيس حكومة تصريف الاعمال ردّ على قاضي التحقيق العدلي في جريمة المرفأ، فادي صوان، متهما اياه بـ "خرق الدستور وتجاوز مجلس النواب"، وهو مرتاح الضمير وواثق من نظافة كفه، ورفض "استهداف موقع رئاسة الحكومة".

ثم اعقب هذا الرد  ببيان آخر جاء فيه: "تبلغ القاضي صوان جواب دياب على طلب الاستماع إلى إفادته، مؤكداً أنه رجل مؤسسات ويحترم القانون ويلتزم الدستور الذي خرقه صوان وتجاوز مجلس النواب، وأن الرئيس دياب قال ما عنده في هذا الملف ونقطة على السطر".

وكان القاضي صوان ادعى على  دياب والوزراء علي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس في تفجير المرفأ. بعدما استمع  الى مدير عام امن الدولة طوني صليبا لثلاث ساعات في قصر العدل وحقق معه في تأخر أمن الدولة في اجراء التحقيق الاولي في وجود النيترات.

مجلس القضاء

مجلس القضاء الأعلى دخل على الخط داعما المحقق العدلي الذي أكدّ أنّ التحقيق في انفجار المرفأ يتم بدقة مع ما يتطلبه من احترام للأصول.

وكشف بيان المكتب الإعلامي للمجلس عن تحقيقات القضاء الفرنسي بشأن مقتل فرنسيين في المرفأ بالتوازي مع التحقيق اللبناني.

سلامه لم يحضر

على الخط القضائي - المصرفي، فلم يحضر حاكم مصرف لبنان إلى جلسة الاستفسار التي دعته إليها القاضية غادة عون في ملف الصيارفة والدولار المدعوم وأرسل كتاب اعتذار قال فيه إنّه لم يمثل بسبب ظروف أمنيّة.

 وأبدت القاضية عون تفهّمها. واستمعت إلى مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان.

القضاء العسكري يرجئ

في القضاء -العسكري، أرجأ قاضي التحقيق الاول بالانابة في بيروت شربل ابو سمرا الى ٨ كانون الثاني المقبل النظر في ادعاء النيابة العامة الاستئنافية في جرم الاثراء غير المشروع، على ٨ ضباط الذين حضر منهم مدير المخابرات السابق ادمون فاضل ومعه وكيلته المحامية كارول الراسي ، وغاب الآخرون ومنهم قائد الجيش السابق جان قهوجي وحضر مكانه وكيله كريم بقردوني.