بكركي تفشل فهل يبادر حزب الله؟

الجمعة 08 كانون ثاني 2021

بكركي تفشل فهل يبادر حزب الله؟

 .المحرر السياسي- فشلت بكركي حتى الآن في إنجاح مبادرتها لإحداث خرق في تصلب جداري قصر بعبدا وبيت الوسط

وتشير المعلومات الى أنّ فريق رئيس الجمهورية رفع تصلّبه الى إصرارٍ على حكومة عشرينية إرضاء لحليفه الارسلاني، واحتفظ بثوابته في التأليف.

أما الرئيس سعد الحريري فحافظ على نغمته في تشكيل حكومة غير حزبية انطلاقا من المبادرة الفرنسية وسقفها المعروف.

وتفقد المبادرة البطريركية مع الوقت زخمها خصوصا أنّ هذه المبادرة القريبة مما تطرحه باريس بعيدة عما يريده قصر بعبدا.

ومهما وُزعت صور اللقاء الموسع، والخلوة، بين الرئيس عون والبطريرك الراعي ،فإنّ لقاء بكركي الأخير فرض هدنة بين المرجعيتين من دون تعبيد الطريق وصولا الى حكومة.

وبانتظار الإطلالة "اللبنانية الهموم" للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، فإنّ تقاطعات في المعلومات تشير الى أنّه لن يقدّم مبادرة عملية، تتضمن آليات تنفيذية، لحل "الإشكالات" الحكومية، وسيكتفي بمحاولة "التحريك" كما فعل سابقا، ولم ينجح في إزالة عوائق التشكيل.

وتشير معلومات الى أنّ العقدة الأساسية تبقى في "الضغط الأميركي- الفرنسي" الخفي، الذي يتجه الى إبعاد الحكومة المنتظرة عن تأثيرات المنظومة الحاكمة، وحزب الله تحديدا، وهذا صعب حتى إشعار آخر.