ادارة بايدن تبني استراتيجيتها في الاقليم على أولوية أمن اسرائيل

الأحد 24 كانون ثاني 2021

ادارة بايدن تبني استراتيجيتها في الاقليم على أولوية أمن اسرائيل

  

المحرر الديبلوماسي- اتضح أنّ الاستراتيجية الأميركية الشرق أوسطية في عهد الرئيس جو بايدن تنطلق من إنجازات "التطبيع" في عهد خلفه دونالد ترامب.

وستبقى الأولوية في هذه الاستراتيجية أمن إسرائيل كمحور لأي توجهات أميركية جديدة في المنطقة وضمنا الملف النووي الإيراني.

استراتيجية التنسيق بين واشنطن وتل أبيب

مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان أبلغ نظيره الإسرائيلي أن إدارة الرئيس جو بايدن ستعمل عن كثب مع إسرائيل بشأن قضايا الأمن الإقليمي وللبناء على اتفاقيات التطبيع الإقليمية.

وجاء في بيان رسمي  بشأن اتصال هاتفي جرى سابقا، بين سوليفان ونظيره الإسرائيلي مائير بن شبات: "ناقشا فرص تعزيز الشراكة خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك، من خلال البناء على نجاح اتفاقيات التطبيع الإسرائيلية مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب".

وأضاف البيان أن سوليفان وجه دعوة للشروع في حوار إستراتيجي في الأجل القريب.

تعزيز التطبيع:سفارة إماراتية في تل أبيب

ذكرت الحكومة الإماراتية عبر حسابها على تويتر أنّ مجلس الوزراء صادق على إنشاء سفارة لدولة الإمارات في تل أبيب بإسرائيل.

واتفقت الإمارات وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما في أغسطس آب الماضي.

رفع العلاقات بين إسرائيل والمغرب

وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي على اتفاق لرفع مستوى العلاقات مع المغرب، وهي رابع دولة عربية تقيم علاقات مع إسرائيل في إطار سياسة خارجية تبنتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وسيتم رفع الاتفاق إلى الكنيست الإسرائيلي للمصادقة عليه.

وفي الشهر الماضي، حذا المغرب حذو الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان في التحرك نحو إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل عبر اتفاقات توسطت فيها إدارة ترامب العام الماضي.

التطبيع بين الانتقاد الفلسطيني ومغريات للمغرب

انتقد الفلسطينيون اتفاقات التطبيع، واعتبروها "خيانة" لمطلب طويل الأمد، بأن تلبي إسرائيل أولا مطلبهم بإقامة دولة.

وفي الوقت الذي سعت فيه إدارة ترامب إلى عزل إيران "العدو اللدود" لإسرائيل، تضمنت الاتفاقات وعودا بفرص تجارية أو مساعدات اقتصادية.

وتمتع شركاء إسرائيل الجدد بمزايا ثنائية من واشنطن.

في حالة المغرب، اعترفت الولايات المتحدة بسيادة المملكة على الصحراء الغربية التي هي موضع نزاع اقليمي.

وأعلنت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية  أن البلدين(إسرائيل والمغرب) توصلا إلى اتفاق لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي في مجالات تتضمن التنظيم والابتكار.

وكشفت الوزارة الإسرائيلية  أنّ الجانبين مهتمان بتوقيع الاتفاق في أسبوعين.

كلام الصورة: مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان