هل عاد الزحام الى درج بكركي

الجمعة 19 شباط 2021

هل عاد الزحام الى درج بكركي

المحرر السياسي- أعاد البطريرك  بشارة الراعي الى بكركي الوهج الذي فقدته طويلا بعد توليه الكرسي البطريركي خلفا للبطريك صفير الذي جعل من كرسيه، صيفا وشتاء، محور الحدث السياسي

والعود على بدء تراكم منذ أعلن مبادرته في " الحياد الإيجابي" لسلخ لبنان عن صراعات المنطقة، وصولا الى طرح "المؤتمر الدولي" الإنقاذي، مرورا بعظاته التي تكتنز كل أحد، انعكاسات الألم الشعبي من الوضع المهترئ.

ومن الاعتكاف والانعزال، قفز البطريرك الى  الضوء مبادرا في ملفات عدة، منها التعثر الحكومي.

 

اللقاء البطريركي- السعودي

صالون الصرح الذي عادت العجقة اليه  انفتح لاستقبال رئيس الجمهورية، والرئيس المكلّف،وسفراء أوروبيين، ولا تنقطع خطوط الهاتف عن التواصل مع عين التينة ومقرّات أخرى.

وإذا كانت زيارة السفير السعودي وليد بخاري الى بكركي تؤطّر في إطار حركته المتنوعة بعد غيابه الطويل عن بيروت، فإنّها تحمل دلالات.

بخاري أشار صراحة الى أنّ مواقف البطريرك "الوطنية تستقطب الاهتمام الداخلي والخارجي".

وأطلق بخاري من الصرح كلاما عن ضرورة "حسن تطبيق الطائف المؤتمن على الوحدة الوطنية وعلى السلم الأهلي في لبنان".

وأضاف:"ان المملكة السعودية تتطلع الى ان يعود لبنان الى سابق عهده ودوره الريادي، وهي ستبقى دائما الصديق الاقرب للشعب اللبناني وللمؤسسات الدستورية اللبنانية".
قال أيضا : "الذاكرة السياسية تخبرنا بأن الشعب اللبناني لا يتعب من النضال في سبيل الحفاظ على عيشه الواحد والمشترك".

رعاية المبادرات السياسية المعارضة

البطريرك الراعي الذي لا يخفي تأييده للحراك الشعبي، التقى  النائبين السابقين أحمد فتفت وفارس سعير، في اطار أخذ مباركة بكركي لعقد اجتماع موسّع ل "لقاء المبادرة الوطنية" و"لقاء سيدة الجبل" وشخصيات.

وفي هذه الرعاية دليل على انفتاح على جبهة معارضة لحزب الله في امتداداته الإيرانية.

كلام خطير من درج بكركي

ولوحظ أنّ فتفت تحدث من الصرح بكلام مرتفع جدا حين توجه الى الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله متهما إياه  باغتيالات، فقال:

"نعم، يا سيد حسن، انا اتهمك لسبب بسيط ويمكنك رفع هذه التهمة بأمور بسيطة: فليسلم الى القضاء قاتل الشهيد سامر حنا، والى القضاء الدولي سليم عياش الذي دين باغتيال رفيق الحريري، وعندها لا نقول انه ارهابي وقاتل. وما دام يحمي القتلة وصولا الى قتلة لقمان سليم وغيره من كل الطوائف، فهذا أكبر دليل عن سبب اتهام "حزب الله". واذا اراد رفع التهمة فليرفعها بقراره".