Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


حسان دياب يتوقع سنة صعبة:لا مساعدات بسبب دور حزب الله والاحتياطي المركزي محدود

دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الى التقنين للإفادة من ملياري دولار من الاحتياطات الباقية ما يكفي ستة أشهر مقبلة.

الأربعاء ٣٠ ديسمبر ٢٠٢٠

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

  

دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الى التقنين للإفادة من  ملياري دولار من الاحتياطات الباقية ما يكفي ستة أشهر مقبلة.

وكشف أنّ هذا المبلغ سمع به من تصاريح تلفزيونية أدلى بها حاكم مصرف لبنان رياض سلامه الذي لم يسلّمه أيّ جردة رسميا.

وفي مقابلة مع رويترز كشف دياب أنّ "مسؤولين غربيين أبلغوه أنّ هناك قرارا دوليا بعدم مساعدة لبنان بسبب دور حزب الله".

وكشف دياب التالي: "قالوا لي .. الأمريكيون والأوروبيون .. لستَ أنت .. لكن هناك قرار دولي بوقف مساعدة لبنان." "لأن لديهم مشكلة مع حزب الله"

في التفاصيل

قال دياب لرويترز إنه "علم فقط أن هناك ملياري دولار من الاحتياطيات الأجنبية المتبقية للدعم من تعليقات تلفزيونية أدلى بها سلامة محافظ البنك المركزي الأسبوع الماضي".

أضاف" لقد سألته عدة مرات. لم يتم استلام أي شيء رسمي".

 ورأى دياب أنّ المبلغ أعلى من المتوقع وسيستمر "ستة أشهر إذا طبقنا التقنين".

وكشفت رويترز أنّه "مع تجفيف تدفقات الدولار ، اعتمد البنك المركزي على الاحتياطيات الأجنبية لدعم ثلاث سلع رئيسية - القمح والوقود والأدوية - وبعض السلع الأساسية."

 دياب ، الذي أشار إلى انخفاض الاحتياطيات بشكل خطير عندما أعلن عن تخلف لبنان عن السداد هذا العام، أمل في التوصل إلى اتفاق بحلول فبراير شباط على خطة لخفض الإنفاق على دعم الفقراء.

وكشف أنّ  مجلس الوزراء أرسل إلى البرلمان قبل أسبوع تقريرا يحدد أربعة سيناريوهات لاستبدال الدعم بالبطاقات التموينية لنحو 600 ألف أسرة لبنانية ، أي أكثر من 2.5 مليون شخص من أصل ستة ملايين يعيشون على الأراضي اللبنانية بمن فيهم اللاجئين السوريين.

تضمن أحد الخيارات في التقرير إلغاء الدعم على الوقود والقمح ، ولكن ليس الدقيق ، لمنح العائلات 165 دولارًا شهريًا بدلاً من ذلك.

أشار إلى "الحاجة إلى طلب المساعدة من الدول المانحة ... لأن عام 2021 سيكون عامًا صعبًا".

واعتبر دياب أنّ حكومته واجهت مصاعب عدة بعد انفجار المرفأ، كاشفا" أن 500 طن فقط من نترات الأمونيوم انفجرت من أصل 2750 طنا مخزنة بشكل غير آمن في الميناء. "أين ذهب (الباقي)؟" قال من دون أن يجيب على سؤاله.

المصدر: رويترز بالانجليزية.


معرض الصور