Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


انتفاضة داعش في العراق وسورية: إشارات ووقائع

ليبانونتابلويد- هل عاد داعش الى الساحتين العراقية والسورية بعد انحسار تزامنا مع عودة السخونة الى مناطق "خفض التصعيد" وتعزيزات تركية في محيط ادلب؟

الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

 ليبانونتابلويد- هل عاد داعش الى الساحتين العراقية والسورية بعد انحسار تزامنا مع عودة السخونة الى مناطق "خفض التصعيد" وتعزيزات تركية في محيط ادلب؟

هذا السؤال بدأ يُطرح انطلاقا من حدثين أمنيين:

العراق:الخرق الأمني لبغداد

في العراق، التفجير الذاتي المزدوج في بغداد الذي تبنته داعش في إطار استراتيجية الدولة الإسلامية في إرسال من يفجّر نفسه في ساحات المدن الكبرى لإثارة الانتباه أولا للتنظيم، ولإثارة التوترات الطائفية والمذهبية.

وأرسل تنظيم الدولة إشارة مهمة عبر تفجيري السوق في بغداد الى أنّه لايزال قوة في العراق بالرغم من تراجعه العام ٢٠١٩.

سورية: التصفيات المتواصلة

في سورية، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، "بأن المسؤولتين المحليتين في “الإدارة الذاتية” اللتين جرى العثور عليهن مقتولتين ضمن بلدة الدشيشة في ريف الحسكة الجنوبي، سبق وهُددتا بالقتل من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث كان التنظيم يسيطر على المنطقة هناك قبل طرده من قبل قسد والتحالف في حزيران العام 2018، لتعود خلايا التنظيم وتنفذ تهديداتها قبل ساعات بقتل المسؤولتين".

وتصفية المسؤولتين يأتي في إطار تراكم الاغتيالات التي ينفذها داعش في مناطق سورية متعددة.
رصد المرصد السوري سقوط مزيد من الخسائر البشرية في صفوف معارضي التنظيم منذ العام 2018،من المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، اغتيلوا كلّهم، منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

ارتفع عدد  الذين صفّاهم داعش الى  656 شخصاً.(بحسب المرصد السوري).
ورصد “المرصد السوري" اغتيال خلايا مسلحة 234 مدنياً، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 418 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي.

وأحصى “المرصد السوري” سقوط عشرات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.

تعزيزات تركية وتبادل قصف سوري- سوري

وكان المرصد السوري رصد أمس، قصفاً متجدداً تشهده أماكن ضمن منطقة “خفض التصعيد”، حيث قصفت قوات النظام مناطق في البارة ومحيط كنصفرة والفطيرة وبينين وفليفل بريف إدلب الجنوبي، وقصفت الفصائل المعارضة مواقع لقوات النظام في قرية الملاجة وقرى وبلدات أخرى جنوبي إدلب، من دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل السبت – الأحد، دخول رتل تركي جديد نحو الأراضي السورية، حيث دخلت نحو 15 آلية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون، شمالي إدلب، وتوجه إلى نقاط المراقبة المنتشرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد في آذار/مارس الفائت، بلغ نحو 8140 آلية، بالإضافة لوجود نحو 10 آلاف جندي تركي داخل الأراضي السورية.

وبذلك أيضاً، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 11640 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية.

ويشير المرصد السوري أن تعداد الآليات والجنود الأتراد قد يكون أقل أو أكثر من ذلك، نظراً لخروج ودخول آليات محملة بجنود ومعدات عسكرية ولوجستية بشكل فردي.

التوتر الأميركي الروسي

في هذا الوقت رصد صحافيون ميدانيون توترا في الحركة العسكرية للقوتين الأميركية والروسية في شرق سوريا، في وقت تشهد القوات الموالية لإيران إعادة تموضع في مناطق سورية عدة نتيجة الغارات الإسرائيلية المتواصلة، انطلاقا من الأجواء اللبنانية.


معرض الصور