Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


من مفاجآت جنبلاط زيارته الى موسكو فماذا سيطلب ؟

فاجأ الحزب التقدمي الاشتراكي بالاعلان عن زيارة وليد جنبلاط الى موسكو.

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠٢٢

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

المحرر الديبلوماسي- كشف الحزب التقدمي الاشتراكي عن لقاء جمع في موسكو رئيسه وليد جنبلاط ووزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف.

وكانت هذه الزيارة أجّلت سابقا من دون أن يعني ذلك  أنّ خلافات طرأت بين الجانبين.

ففي أواخر  العام 2019 تباحث رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط مع نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف في لقاء في موسكو، وصفه الحزب بالودي، فتوّج بهذه الزيارة زيارات سابقة ومتتالية.

وتأتي زيارة وليد جنبلاط الى العاصمة الروسية  في ظل تغييرات جذرية في لبنان والاقليم مع تبلور الموقف الروسي كضابط إيقاع خصوصا في سوريا حيث تتداخل المصالح المتناقضة من تركيا وايران وإسرائيل الى دول الخليج.

وتعزّز روسيا دورها الإقليمي من خلال مشاركتها في صياغة التوازنات على محاور الصراعات، وهذا ما يزيد اهتمامها بلبنان باعتباره الحديقة الخلفية لسوريا، والجبهة الملاصقة لإسرائيل،إضافة الى تحوله ساحة للصراع الإيراني السعودي.

ويمتلك وليد جنبلاط لغة تخاطب معروفة في روسيا نتيجة العلاقة المميزة التي أرساها والده كمال جنبلاط بين المختارة والكرملين ، تبلورت هذه العلاقة دعما ديبلوماسيا وسياسيا وعسكريا في الحرب اللبنانية.

ولايزال الحزب التقدمي الاشتراكي يعتبر روسيا صديقة وحليفة تاريخية برغم انتقالها من العباءة "السوفياتية" الى "قيصرية بوتين"، ويبدو أنّ الرئيس فلاديمير بوتين لم يتخطى في حكمه رمزية حصول كمال جنبلاط على وسام لينين للسلام.

ومن المفارقات أنّ الدعم السوفياتي لجنبلاط والحركة الوطنية غيّر معادلات في الحرب اللبنانية، كما أنّ التدخل العسكري الروسي المباشر ثبّت معادلة النظام السوري في الحرب مع معارضيه.

وتشكل لقاءات وليد جنبلاط مع فريق عمل بوتين محطة مهمة، خصوصا مع ما يُحكى عن تصاعد التأثير الروسي في الهندسات اللبنانية الداخلية.

وتمدّ القيادة الروسية علاقات جيدة مع الرئيس سعد الحريري ومع التيار الوطني الحر، وفتحت أبوابها لاستقبال وفد من حزب الله.

فهل يُعيد وليد جنبلاط علاقة التمايز بين حزبه وطائفته، وبين روسيا، مسترجعا ما اعتبره مؤرخون "دور حماية السوفيات" للدروز في الحرب الأهلية اللبنانية الى الانفتاح الثقافي خصوصا لجهة المنح الدراسية التي أرفدت الحزب سابقا بطاقات شبابية وكوادر.

وماذا عن حماية "جبل العرب" في سوريا وما يعانيه الدروز بين ناري النظام والتنظيمات التكفيرية؟

في المحصلة تكذّب زيارة جنبلاط الى موسكو كل التحاليل التي أشارت الى اهتزاز العلاقة بين التقدمي والمحور الروسي، وهذا أساس في لحظة الاحتدام الإقليمي والدخول في زمن التغييرات المحلية على أبواب الانتخابات النيابية والرئاسية في لبنان.


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :5780 الأربعاء ١٨ / يناير / ٢٠٢٢
مشاهدة :2879 الأربعاء ١٨ / يونيو / ٢٠٢٢
مشاهدة :2767 الأربعاء ١٨ / يناير / ٢٠٢٢
معرض الصور