Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


حرب عضّ الأصابع بين اسرائيل وحزب الله

قارنت وكالة رويترز بين خسائر لبنان وحزب الله وبين إسرائيل في ظل "تصاعد الأعمال القتالية وإشارة كلا الجانبين إلى الاستعداد لمواجهة أكبر" كما ذكرت.

الخميس ٠٦ يونيو ٢٠٢٤

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

 أثر الصراع  بين اسرائيل وحزب الله سلباً على الجابين:

-اضطر عشرات الآلاف من السكان إلى الفرار من منازلهم على جانبي الحدود.  

-استهدفت الغارات الجوية الإسرائيلية مناطق ينشط فيها حزب الله في جنوب لبنان وقصفت سهل البقاع بالقرب من الحدود السورية، وهاجمت الضاحية الجنوبية لبيروت وقتلت قياديا في حماس.

-أسفرت الضربات الإسرائيلية عن مقتل نحو 300 من مقاتلي حزب الله في لبنان، وهو ما يزيد عما فقده في عام 2006 وفقا لإحصاء لرويترز. كما يظهر إحصاء لرويترز أن نحو 80 مدنيا قتلوا.

- تعترف إسرائيل بأنّ  الهجمات من لبنان أسفرت عن مقتل 18 جنديا إسرائيليا و10 مدنيين. -في إسرائيل يشكل نزوح عدد كبير من السكان قضية سياسية كبيرة. ويأمل المسؤولون أن يتمكن هؤلاء من العودة إلى منازلهم قبل العام الدراسي الذي يبدأ في الأول من سبتمبر أيلول.

توقعات مستقبلية:

برغم ضراوة الأعمال القتالية، لا تزال المواجهة قابلة نسبيا للاحتواء. قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل مستعدة للقيام بعمل قوي في الشمال.

وحذر في كانون الأول من أن بيروت ستتحول “إلى غزة” إذا بدأ حزب الله حربا شاملة.

وذكر نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله أن الجماعة لا تسعى إلى توسيع دائرة الصراع لكنها مستعدة أيضا لخوض أي حرب تفرض عليها. وأضاف في مقابلة مع قناة الجزيرة أن حزب الله استخدم جزءا صغيرا من قدراته، وأن أي تحرك من إسرائيل لتوسيع دائرة الصراع سيقابل بخراب ودمار وتهجير في إسرائيل.

ويظهر منذ بداية الأعمال العسكرية  في تشرين الأول أن حزب الله لديه أسلحة متقدمة أسقط بها طائرات مسيرة إسرائيلية، وأطلق طائرات مسيرة محملة بمتفجرات على إسرائيل وصواريخ موجهة أكثر تطورا.

تفادي التصعيد:

تسعى واشنطن وباريس إلى احتواء التصعيد. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر:"سمعنا زعماء إسرائيليين يقولون إنهم يفضلون الحل الدبلوماسي. وهو بالطبع الحل الذي نفضله نحن أيضا ونسعى إلى تحقيقه".

وأشار حزب الله  إلى انفتاحه على الوصول إلى اتفاق يعود بالنفع على لبنان، لكنها ذكرت أن المناقشات لا يمكن البدء فيها قبل أن توقف إسرائيل هجومها على قطاع غزة، وهو ما لم يتمكن الوسطاء من تحقيقه حتى الآن. وأشارت إسرائيل أيضا إلى انفتاحها على تسوية دبلوماسية تعيد الأمن إلى الشمال، وذلك في الوقت الذي تجري فيه استعداداتها لهجوم عسكري لتحقيق الهدف ذاته.

وقال نتنياهو يوم الأربعاء الماضي:من يظن أن بإمكانه إيذاءنا وأننا سنقف مكتوفي الأيدي يرتكب خطأ فادحا. سنعيد الأمن إلى الشمال بطريقة أو بأخرى".

وتوسط المسؤول الأمريكي آموس هوكشتاين في اتفاق دبلوماسي صعب المنال بين لبنان وإسرائيل في 2022 حول حدودهما البحرية المتنازع عليها. وقال هوكشتاين في 30 أيار إنه لا يتوقع تحقيق سلام بين حزب الله وإسرائيل، لكن مجموعة من التفاهمات بإمكانها تسوية بعض من مسببات الصراع وقد تفضي إلى ترسيم حدود معترف بها بين لبنان وإسرائيل.

وتضمن اقتراح فرنسي قُدم لبيروت في شباط انسحاب وحدة النخبة التابعة لحزب الله لمسافة عشرة كيلومترات من الحدود وإجراء مفاوضات تهدف إلى تسوية النزاعات حول الحدود البرية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن لا تريد أن تندلع حرب شاملة وإنها تحاول السعي إلى حل دبلوماسي، مضيفة أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها في مواجهة حزب الله المتحالف مع إيران.


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :48014 الإثنين ١٧ / يناير / ٢٠٢٤
مشاهدة :44791 الإثنين ١٧ / يونيو / ٢٠٢٤
مشاهدة :44305 الإثنين ١٧ / يناير / ٢٠٢٤
معرض الصور