ما الأهمّ في الهواتف الذكية: التصميم الخارجي أم الخواص التقنية ؟

الخميس 17 كانون ثاني 2019

ما الأهمّ في الهواتف الذكية: التصميم الخارجي أم الخواص التقنية ؟

غالباً ما يأخذ محبو الهواتف الذكية، نقطتين في عين الإعتبار عند شرائهم هاتفاً جديداً: الكلفة والخواص التقنية. فلا شك أن نمط الحياة العصري يفرض على الناس مصاريفاً عدة.

لذلك فإن المبلغ الذي سيفرض نفسه على جيوب المستخدمين عند شرائهم هاتفاً ذكياً يشكّل أولوية قصوى بالنسبة إليهم. إلا أن هؤلاء يقدّرون أيضاً الميزات الوظيفية التي تضمها الهواتف، منها الكاميرا المتقدمة، البطارية الطويلة الأمد، والأداء القوي.

وفي يومنا هذا  باتت الهواتف الذكية ذات شاشات العرض الكامل تلاقي استحسان محبو الهواتف الذكية حالياً ذ تعدّ من أبرز  الخواص التي تميّزها. حيث أن المستخدمين يبدون اهتماماً بالأجهزة التي توفر مساحة عرض أوسع خاصّة  تجارب اللعب أو مشاهدة الفيديوهات.

وفي هذا الإطار، باتت  المنافسة في قطاع الهواتف الذكية كبيرة جدّاً خاصّةً بوجود عدد وفير من العلامات التجارية الرائدة والمصنّعة لهذه الأجهزة، فالمستخدمين اليوم لديهم متطلبات كثيرة مما يضع الشركات امام تحدّ دائم فعليهم بذل جهداً كبيراً لإبتكار أفضل الأجهزة وتقديمها بأفضل تصميم يتماشى مع تطلعات المستهلك.

ومن هنا برز عدد قليل من الهواتف الذكية التي ترتقي الى المستوى المطلوب مثل جهاز Huawei Y7 2018الذي أطلق في العام 2018. إذ تميزت هذه السلسلة من الهواتف الذكية بتقديمها أداء متميز لسوق الهواتف الذكية، بفضل تركيزها على التصميم، الكاميرا والبطارية. كما ونال هذا الهاتف مراجعات ايجابية من عدّة نقاد ومحللين حول العالم، ولبّى تطلعات العديد من المستخدمين الشبان.

وبناءً على طلب هذه الفئة التي تتنامى، إضافة الى النجاح الذي حققه هذا االهاتف، يُتوقّع من هواوي أن تقدم على إطلاقٍ مفاجئٍ لنسخة أجدد من هذا الجهاز قريباً. وانطلاقاً من تاريخ هواوي، قد يكون من حق مستخدمي الهواتف الذكية توقع جيلاً جديداً من سلسلة Yيحافظ على الإرث في التصميم الفريد، والأداء القوي بسعرٍ مناسب.