سليم صفير رئيساً لجمعية مصارف لبنان

الثلاثاء 02 تموز 2019 Bank Of Beirut

سليم صفير رئيساً لجمعية مصارف لبنان

 تم انتخاب رئيس مجلس إدارة بنك بيروت د. سليم صفير رئيساً لجمعية المصارف، وفي هذه المناسبة قال صفير ان اليوم بدأت مرحلة جديدة نأمل من خلالها أن نحقق فرقاً وسنكون منفتحين على كل الإقتراحات التي ستساهم بتطوير القطاع، مشيراً الى ان إقتصاد لبنان يواجه تحديات والأمر يتطلب منا العمل الجدي على المستويين الداخلي والخارجي لمتابعة النجاحات التي استطاعت الجمعية تحقيقها في مسيرتها لأكثر من 60 عاماً

كلمة د. سليم صفير لدى انتخابه رئيساً لجمعية مصارف لبنان


بشكر وسائل الإعلام ومتابعتها لشؤون القطاع المصرفي وإهتماما فينا اليوم. كما بِتْوَجّه بِالشِكِرْ لكل الزملاء بالقطاع، ولاسيما أعضاء مجلس إدارة جمعية المصارف على الثقة اللّي منحوني ياها، وحمّلوني من خلالها مسؤولية رئاسة الجمعية بهالظروف الإستثنائية.

إقتصادنا عَمْبِيواجه تحديات رح نَعْمُل كل جهدنا لمواجهتها، ولَتَعْزيز مستوى القطاع المصرفي بما يُعَزِّزْ الوضع الاقتصادي ويؤَمِّن الاستقرار الاجتماعي العام المطلوب وطنياً، لَنْعيد الثقة لمشروع الدولة.

هالأمر بيتطلب منّا عمل جدّي على مُسْتَوَيَيْن / داخلي وخارجي، لمتابعة النجاحات اللي قدرت الجمعية تحققها بمسيرتها المستمرة من أكتر من 60 سنة. أنا بشكر كل اللي سبقوني بهالمسؤولية طوال هالفترة، والمرحلة الجاية بتتطّلب جهدنا المشترك لتحقيق الآتي:

1- تطوير حضور الجمعية كعامل مُؤَثِّر برسم السياسة الإقتصادية والمالية والضرائبية بالبلد، والعمل مع المسؤولين لإستشارة الجمعية قبل أخذ القرارات بهالشَّئِن.

2- إستكمال هيكلية الأنظمة المعمول فيا ضمن الجمعية لجعلها أكتر إنتاجية

3- تعزيز شبكة التواصل المستدامة مع الهيئات الإقتصادية المختلفة والإدارات الرسمية المعنية.

4- تطوير استراتيجية الإعلام ووسائل التواصل لتقريب المسافات مع كل الشرائح المجتمعية، وإيصال الصورة الحقيقية عن القطاع بما يعنيه التّصدّي للحَمَلِات اللّي عَمْتِسْتَهِدْفو.

5- تعميق التنسيق مع حاكمية المصرف المركزي والجهات الرقابية بهدف إستكمال تطوير الأنظمة المصرفية المعمول فيا وتحسين أداءَا، وتأكيد التزامنا المطلق بالمعايير والإجراءات الدولية.

6- إنشاء وحدة متخصِصَة بكفاءات عالمية، مُهِمِّتا متابعة تَطَوُّر الأنظمة المصرفية العالمية وتأمين حضور فِاعِلْ إلنا بالندوات الدولية.

7- تعزيز إمكانات الجمعية من خلال تطوير جهاز الأبحاث والدراسات، والإهتمام المباشر بمناطق الانتشار، بهدف التفاعل مع القوى الاقتصادية اللبنانية بالخارج، وهي إِحدى أهم ركائز الإقتصاد اللبناني.

اليوم ابتدأت مرحلة جديدة مْنِتْأَمَّل من خلالها نحقق فَرق لمصلحة الوطن والإقتصاد والشعب. رح نكون مِنْفِتْحين على كل الأفكار والاقتراحات الّلي مُمْكِن تْساهم بتحسين حضور الجمعية وتطوير أَدائْنا الاقتصادي. ومن حقّ كل مصرف / يْوَصِّل صوتو للجمعية بِمَعْزَل عن حجمو / لأنو الجمعية للكل.