لبيئة صحية أكثر في المنازل وخارجها

الخميس 26 آذار 2020

لبيئة صحية أكثر في المنازل وخارجها

تواصل شركة "إل جي إلكترونكس"، وهي الشركة الرائدة في مجال الأجهزة المنزلية وحلول الهواء، دفع حدود ابتكارات المنزل الذكي، موفرةً للمستهلكين سبلاً جديدة لاختبار أساليب المعيشة المحدثة.

وتلبيةً للطلب المتزايد للحلول التي تضع النظافة في أولوياتها، تستمر "إل جي" بتعزيز جهودها في تطوير منتجاتها ضمن مجالات متعددة، بما فيها مجموعة فلاتر تنقية الهواء.

وفي السياق، تمتاز فلاتر هواء PuriCareالمزدوجة والفريدة من "إل جي" بتقنيتها الشاملة للهواء في زاوية 360 درجة. ويعمل نظام الفلترة المكوّن من 6 خطوات على التخلص من الغبار والروائح والغازات الضارة المسببة للحساسية وأمراض الجهاز التنفسي. وبفضل الميزة الإضافية المعززة للنظافة Clean Boosterالتي تجعل الفلتر يرتفع ويدور لينظف الهواء في كل ركن من أركان الغرفة، تستطيع طرازات LG PuriCareإزالة الغبار بسرعة وبنسة تصل الى 74 في المئة.

وانطلاقاً من صعوبة التعرف على جودة الهواء غالباً، فإن فلاتر هواء "إل جي" تتميز بمؤشر ذكي لقياس جودة الهواء عبر مستشعر PM1.0، وهو نظام ترميز رقمي ولوني سهل القراءة يُعلم المستخدم حول جودة الهواء الحالية. ومع تحسن نوعية الهواء، يتغير اللون في الوقت الفعلي لإبلاغ مالكي المنازل بالفرق الذي تحدثه أجهزة تنقية الهواء.

يتميز جهاز تنقية الهواء المزدوج PuriCareبخيار Baby Careالمناسب للعائلات التي تضم أطفالاً صغار، والذي يمكّن القنوات السفلية لتنقية الهواء من العمل بشكلٍ مستقل وفلترة الهواء القريب من الأمكنة التي يقضي الأطفال فيها معظم أوقاتهم في اللعب واستكشاف البيئة من حولهم.

وتماشياً مع مسيرة "إل جي" بتقديم الحلول البسيطة في الإستخدام، تعمل أجهزة تنقية الهواء PuriCareعبر تطبيقLG ThinQ  للهواتف المحمولة. ويتوفر التطبيق على كل من أجهزة iOSوAndroid، ويوفر إشعارات حول جودة الهواء، ويعلم المستخدم حول أي احتياجات للصيانة، كما يمكّن المستخدم من تشغيل الفلتر عن بعد لمزيدٍ من الراحة.

انطلاقاً من نجاح مجموعة PuriCare، أطلقت "إل جي" أخيراً فلتر PuriCareوهو أول فلتر محمول لتنقية الهواء في العالم وفي السوق المحلية. وإدراكاً من الشركة لخيارات ومتطلبات نمط الحياة السريعة واحتياجات الأشخاص أثناء التنقل، صممت الشركة فلتر PuriCare Miniلتوفير الهواء النقي في أي زمان ومكان.

يتميز PuriCare Miniبوزن خفيف يعادل قارورة مياه 500 مل ويزن 500 غرام فقط، ما يسهل حمله من المنزل الى السيارة أو المكتب أو أي مكان. وعلى الرغم من حجمه الصغير، إلا أنه يوفر الأداء الفائق الذي وعدت به الشركة في جعل البيئة المحيطة بالمستخدم صحية أكثر.

ويعمل نظام تنقية الهواء المكون من 4 خطوات عبر مستشعر PM1.0الذي يحدد جودة الهواء في الوقت الفعلي، بينما تعلم شاشة PuriCare Miniالذكية المستخدم بجودة الهواء باستخدام نظام الترميز اللوني ذاته مثل نظرائه من الفلاتر الأكبر حجماً. ويشير اللون الأحمر الى الهواء الشديد التلوث، وسيلحظ المستخدم تحسّنه بمرور الوقت ليصل في النهاية الى اللون الأخضر عندما تكون جودة الهواء في المستوى الأمثل.

وتتمثل الخطوة الثانية في قوة المحرك المزدوج العاكس لتقنية الهواء التي تمكّن الفلتر من سحب الهواء بسرعة فائقة تبلغ 5 آلاف دورة في الدقيقة، ويليها فلتر HEPAلإزالة المواد المسببة للحساسية، وهو أمر بالغ الأهمية لتوفير بيئة أكثر نظافة. إضافة الى ذلك، فإن الفلتر معتمد من قبل Intertekومركز أبحاث الحساسية البريطاني.

ويستخدم الفلتر في الخطوة الأخيرة مراوحTwin Tornadoالمزدوجة نشر الهواء النظيف بسرعة وفي مساحة واسعة. وأشارت الإختبارات الى أن LG PuriCare Miniيستطيع تنقية 50 في المئة من هواء السيارة خلال 10 دقائق فقط.

ولضمان توفر الهواء النظيف في غضون لحظات، يتمتع فلتر LG PuriCare Miniبعمر بطارية يصل الى 8 ساعات ويستخدم شاحن USB-C، على غرار معظم الأجهزة المحمولة الحالية. ويأتي الفلتر أيضاً مع تطبيق PuriCare Miniالمخصص والذي يتيح تشغيل الفلتر عبر الهواتف الذكية، كما يشير التطبيق الى جودة الهواء ومستوى البطارية وفي حال كان الفلتر جاهز للتغيير.

وتواصل "إل جي" في سعيها لتعزيز الإبتكار وتلبية الطلب المتزايد على المستوى الإقليمي، الإستثمار في إجراء الأبحاث وإنتاج الحلول الذكية التي تدعم ممارسات التعقيم والنظافة في صميمها، وذلك بهدف المساعدة في تحسين مستويات المعيشة وإضافة القيمة الحقيقية الى حياة المستهلكين.