نصرالله للنفط الايراني مقابل الليرة وباسيل لمساعدة دولية تحترم السيادة

الثلاثاء 07 تموز 2020

نصرالله للنفط الايراني مقابل الليرة وباسيل لمساعدة دولية تحترم السيادة

   

ركزّت وكالة رويترز في تغطيتها الإعلامية على حديثين للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

في كلام نصرالله أبرزت ما أعلنه عن "نقاش هادئ" يجري مع حكومة حسان دياب، بعيدا عن الاعلام، بشأن أن تزوّد ايران لبنان بمنتجات نفطية مكررة في مقابل ليرات لبنانية.

واعتبر نصرالله أنّ "هذا الخيار له بركات كبيرة على موجودات المصرف المركزي وعلى البنوك وعلى المودعين وعلى الزراعة والصناعة وعلى معامل الكهرباء... وعلى قيمة العملة الوطنية وعلى الميزان التجاري...".

وكشف أنّ ايران ستعلن موقفها الرسمي من هذا الامر في الوقت المناسب.

جبران باسيل: الحصار

رئيس التيار الوطني الحر  جبران باسيل  أعلن أنّ لبنان يواجه "حصارا ماليا واقتصاديا وسياسيا يترجم علينا بهذا الضغط المالي" تفرضه القوى الدولية.

ولم يُغفل في تصريحه "أخطاء" لبنان واللبنانيين بل "الخطايا المالية والنقدية والاقتصادية التي ارتكبوها وعلى رأسها الفساد".

وأيد المفاوضات مع صندوق النقد الدولي أملا في ضغط لإجراء الإصلاحات، لكنه رفض أن تأتي مساعدة خارجية على حساب السيادة بل أن "تتناسب مع مصلحة البلد".

وحدّد أولوية "مطلقة...هي كيف نستطيع أن نُبعد عن لبنان الفوضى والخراب والفتنة...والجوع المدقع والحاجة الكبيرة... وكيف نستطيع أن نعمل الاستقرار السياسي الذي شرطه اللازم اليوم صار الذهاب الى الدولة المدنية".