ماكرون يواصل الضغط وقبلان يرفع سقف التشدّد

الجمعة 18 أيلول 2020

ماكرون يواصل الضغط وقبلان يرفع سقف التشدّد

 .لم ينكفئ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في مبادرته الانقاذية فاتصل برئيس الجمهورية العماد ميشال عون لتسريع التشكيل الحكومي

ماكرون، وكما ترددت معلومات، اتصل مؤخرا بعدد من القيادات اللبنانية لكنّه أبقى اتصالاته مفتوحة مع عدد من دول القرار التي تؤثر في لبنان مثل السعودية وايران.

وفي حين تغيب سوريا عن التشكيل والاتصالات، خلافا للعادة، فإنّ روسيا حضرت في مروحة اتصالات ماكرون.

المعلومات الرسمية التي نشرتها الوكالة الوطنية للاعلام عن الاتصال بالرئيس عون، تشير الى أنّه "تناول الوضع الحكومي وضرورة الاستمرار في المساعي لتأمين ولادة الحكومة في أقرب وقت ممكن"

تزامن هذا الاتصال مع تصعيد في المواقف.

المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان انتقد في رسالة الجمعة مسار الأمور طوال مئة سنة من عمر لبنان وقال :" قصة المداورة في ظل نظام طائفي بامتياز هي كذبة موصوفة، فإما أن تكون في كل المناصب والمواقع في إطار دولة مدنية، دولة مواطن، وإلا فمن له حصة فليأخذها، طالما بقي هذا النظام المهترئ قائما، وإلا هلموا إلى تغييره".

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع رأى أنّ قضية وزارة المالية ضربت صميم المبادرة الفرنسية.