بيانان لعون والحريري يلجمان سرعة تشكيل الحكومة

الأربعاء 28 تشرين أول 2020

بيانان لعون والحريري يلجمان سرعة تشكيل الحكومة

المحرر السياسي- يعدما تقاطعت المعلومات عند مرونة سياسية شاملة تسهيلا لتشكيل الحكومة برزت تناقضات توحي باستمرار الحذر

حتى الرئيس نبيه بري الذي بشّر طلابا من جامعة القديس يوسف، بإنّ "الحكومة العتيدة قد تبصر النور في غضون أربعة أو خمسة أيام" ربط تفاؤله بإذا"بقيت الأجواء إيجابية تسير على النحو القائم الآن".

فهل يتوجس الرئيس بري من احتمالات طارئة؟

مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية أعلن أنّ لقاء عون والحريري استكمل "درس الملف الحكومي في أجواء من التقدم والتأني".

فماذا تعني كلمة "التأني" حكوميا؟

في المقابل صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري بيانا غامض الاتجاهات، حيث أكدّ أنّ "تسريبات بشأن مسار تشكيل الحكومة هو غير دقيق ولا يمت للحقيقة بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد"،ولم يحدّد مضمون هذه التسريبات ومن أطلقها.

ومن بيان الحريري ان موضوع تأليف الحكومة يتم بين فخامة رئيس الجمهورية ودولة الرئيس المكلف وهما الوحيدان المطلعان على ملف التشكيل وهما ملتزمان عدم تسريب او بث اي اخبار تتعلق بهذا الملف قبل وصول الامور الى خواتيمها.
ان الاجواء الوحيدة  والحقيقية التي يعكسها فخامة رئيس الجمهورية ودولة الرئيس المكلف هي اجواء التقدم في عملية تشكيل الحكومة في ظل مناخات من التفاهم والايجابية".

تزامن صدور هذا البيان مع تسريبات إعلامية عن توزيع طائفي جديد للحقائب الوزارية.