Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


العودة مع شركة آبل

يواصل ويل سميث رسمياً نشاطه الفني بعد واقعة الأوسكار، وأولى خطواته مع أبل.

الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

عاد اسم الممثل الأمريكي ويل سميث إلى الواجهة من جديد، مع عودته لمواصلة نشاطه الفني بشكل رسمي، بعد مرور 6 أشهر على "صفعة الأوسكار" الشهيرة؛ وبدأ أولى خطواته في الترويج لفيلمه الجديد Emancipation، وهو من إنتاج شركة "آبل".

  ولهذه المناسبة، أقامت شركة آبل مؤتمراً صحافياً في العاصمة الأمريكية واشنطن؛ وعلى الرغم من أن مصير الفيلم كان معلّقاً في الفترة الماضية، إثر "صفعة الأوسكار"، إلا أن انطلاق عملية الترويج للفيلم يُشير إلى أن آبل تتطلع إلى إصداره قريباً.

خلال المؤتمر، عُرض الفيلم للمرة الأولى أمام مجموعة من النقاد والصحافيين العالميين، بحضور ويل سميث الذي شاهد الفيلم كاملاً للمرة الأولى- مع النقاد- وبعد العرض، كانت هناك محادثة حول الفيلم وتفاصيله مع مخرجه أنطوان فوكوا، ونجمه ويل سميث.

وفقاً لموقع Hollywood Reporter يستند فيلم Emancipation إلى قصةٍ حقيقية، تتناول شخصية بيتر (ويل سميث) وهو "عبد" يهرب من رئيسه ومزرعته بحثاً عن الحرية وعائلته.

وبعدما ينجو من مستنقعات لويزيانا على طول الطريق، ينضمّ في النهاية إلى الجيش.

وأثناء الفحص الطبي الروتيني، الذي يخضع له كلّ من ينضمّ إلى الجيش، تبيّن أن بيتر تعرّض للتعذيب الوحشي- على يد مرؤوسه- من خلال الندوب الواضحة على ظهره. وحينها، سُرّبت الصورة إلى صحيفة الـIndependent وأثارت جدلاً كبيراً حول وحشية نظام العبودية في الولايات المتحدة.

  وفي المؤتمر الصحافي الترويجي، قال ويل سميث: "طوال مسيرتي المهنية، رفضتُ العديد من الأفلام التي كانت تدور حول العبودية. لم أرغب أبداً في إظهار ذلك، ثم جاء هذا الفيلم".

وتابع يؤكد: "هذا ليس فيلماً عن العبودية، هو فيلم عن الحرية، عن المرونة، هو فيلم عن الإيمان. فور قراءة السكريبت، نالت القصة إعجابي وأردت أن أكون قادراً على إيصالها بطريقةٍ لا يستطيع أن يقدّمها إلا أنطوان فوكوا (المخرج)".

خرج النجم الكوميدي كريس روك عن صمته، وتحدث للمرة الأولى عن "صفعة الأوسكار" مع زميله الكوميدي ديف شابيل، خلال عرضٍ قدّماه سوياً الشهر الماضي في ليفربول.  

  خلال العرض، سأل تشابيل زميله فيما إذا كانت الصفعة مؤلمة؛ ليردّ كريس بقوله إن سميث صفعه على "أجمل نكتة ألقاها على الإطلاق"، واصفاً سميث بوصفٍ بذيء.

ثم تابع كريس روك قائلاً: "خلال 30 عاماً ترك ويل انطباعاً بأنه شخص مثالي، لكنه مزّق قناعه بلحظةٍ واحدة، ليظهر أنه قبيح مثل الجميع".

وأضاف: "مهما كانت العواقب، آمل ألا يضع قناعه مرّة أخرى، وأن يسمح لوجهه الحقيقي بالتنفس". وكان ويل سميث أقدم على صفع الكوميدي كريس روك، خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار في مارس/آذار الماضي، بعدما سخر من شعر زوجته جادا بينكيت سميث.

ومنذ ذلك الحين استقال ويل سميث من الأكاديمية، التي عادت وحرمته من حضور أي نشاطٍ تُقيمه، كما عُلّقت مشاريع عدة كان قد بدأ العمل عليها. قبل أن يعود ويعتذر  لكريس روك وعائلته، وزملائه الحائزين على جائزة الأوسكار والمشاهدين جميعاً.


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :17966 الثلاثاء ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
مشاهدة :14968 الثلاثاء ٢٩ / يونيو / ٢٠٢٢
مشاهدة :14846 الثلاثاء ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
معرض الصور