بعد انسحاب الصفدي حزب الله أمام خياراته القليلة والصعبة

الأحد 17 تشرين ثاني 2019

بعد انسحاب الصفدي حزب الله أمام خياراته القليلة والصعبة

المحرر السياسي-تتقاطع المعلومات والتحاليل عند تفاقم الأزمة السياسية في لبنان بعد انسحاب محمد الصفدي من ساحة التكليف لتشكيل الحكومة الموعودة.

وتتراجع بشدة فرص تنفيذ الإصلاحات التي تحتاجها البلاد للخروج من الانهيارات العامة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر سياسي قوله:" وصلنا لطريق مسدود الآن. لا أعرف متى ستنفرج الأوضاع ثانية. الأمر ليس سهلا...الوضع المالي لا يتحمّل أيّ تأجيل".

ووصف مصدر سياسي ثان جهود تشكيل حكومة جديدة بأنّها "عادت لنقطة الصفر".

وارتفع منسوب التوتر بين تيار المستقبل برئاسة سعد الحريري والتيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل،عبر اتهام التيار البرتقالي الحريري "بتقويض مسعى الصفدي من أجل الاستئثار بالمنصب لنفسه" وهذا ما رفضه بيان صدر عن المكتب الإعلامي للحريري.

استخلصت وكالة رويترز أن "يترك انسحاب الصفدي جماعة حزب الله القوية المدعومة من ايران وحلفائها أمام خيارات أقل ما لم تسع للعثور على حليف سنيّ مقرّب، وهو سيناريو من المحتمل أن يقلل من فرص حصول لبنان على دعم دولي".