بيروت: رجل أعمال شاب يتبرّع بقسم من أرباحه لإعادة بناء مدينة بيروت الخلابة

الثلاثاء 27 تشرين أول 2020

بيروت: رجل أعمال شاب يتبرّع بقسم من أرباحه لإعادة بناء مدينة بيروت الخلابة

قرّر جو غانم، الشاب البالغ من العمر 26 عامًا - مؤسس شركة JPM International – وكالة عقارات فاخرة، إطلاق مبادرة جديدة للمساهمة في إعادة بناء مدينة بيروت.


تأسست العلامة التجارية الخاصة به في العام 2020، وأتاحت بدورها دخول ملكيات استثنائية إلى جميع أنحاء البلاد، فضلًا عن تقديم مساعدة مهنية بشأن مجموعة كبيرة من الخيارات العقارية الفاخرة. أصدر غانم لائحة مجدية ترد فيها ملكيات سكنية، وتجارية، وصناعية، بالإضافة إلى إيجارات ذات خطة طويلة الأمد لشقق، وأراضٍ، وفيلات فاخرة، فضلًا عن خيارات صناعية وتجارية لعملاء من مختلف أنحاء العالم.

 كسب جو الكثير من التجارب السابقة وغرس الدروس المستخلصة للاستفادة منها في المستقبل. تمكّن غانم، عن طريق تحفيز فريقه على إتمام مشاريعهم في الوقت المحدد، من فهم كل احتياجاتهم، والجهة التي يطلبونها منها، والمدة المطلوبة للحصول عليها، وكيفية تسيير الأمور. إنّ خبرة غانم هي التي عزّزت مهاراته لجهة تحقيق أهم الصفقات والتفاوض على عروض مع صاحب الملكية لصالح العميل.

"يكمن هدفنا، بصفتنا مجموعة مختصة في العقارات الفاخرة، في تأمين الخبرة الأنسب لعملائنا. من أجل تحقيق ذلك، علينا الاستفادة من جهودنا ومعرفتنا المتخصصة. كل تجربة جيدة مع عملائي تخلق فرصًا وآفاقًا جديدة." – بحسب غانم

يحقق غانم أكبر العائدات، وأعلى القيم بأقل قدر من الخطر، إذ إنه أثبت خبرته الناجحة في تأمين خدمات أخرى، على نحو :
الخدمات المالية، والتنظيف المتعمق، وخدمات البناء، وخدمات التصميم، وخدمات النقل.

"تعمل JPM International جاهدة من أجل تأمين أعلى مستويات الخبرة والخدمات الجديرة بالأماكن الأكثر حصرية التي تتواجد فيها. نهتم بعملائنا؛ كما وأن الانتباه والحرص على الالتزام بالامتياز في كل وجه من أوجه أعمالنا يشكلان شعارًا نحافظ عليه دائمًا. يضمن التزامنا بتأمين الجودة إرضاء عملائنا. لهذا السبب، قررت خلق منصة رقمية www.jpminternational.net تُظهر العروض الأهم في عالم التكنولوجيا اليوم" – كما قال.

إنطلاقًا من وجوب التعامل مع انفجار بيروت، وجائحة فيروس كورونا، والخضوع لحكومات متتالية لم تحرّك ساكنًا لحلّ أي أزمة ولن تصغي لشعبها، قرر غانم التحرّك !

"بيروت جميلة، وساحرة، وقوية. قلبي يتألم لرؤية الأضرار التي لحقت ببلادي البهية والخلابة. وبالتالي، فقد قررت مع فريقي التبرع بقسم من أرباحنا لإعادة بناء مدينة بيروت الساحرة."