اتصال هاتفي بين الحريري وباسيل بوساطة فرنسية بين الواقع والكاريكاتور

السبت 14 تشرين ثاني 2020

اتصال هاتفي بين الحريري وباسيل بوساطة فرنسية  بين الواقع والكاريكاتور

 .المحرر السياسي-ماذا فعل الموفد الفرنسي باتريك دوريل في لبنان، هذا هو السؤال المطروح حاليا في بيروت وباريس

من حيث التوقيت تزامنت الزيارة مع وصول مساعي سعد الحريري لتشكيل الحكومة الى حائط مسدود.

شاعت الأخبار أنّ السبب الظاهر في هذا الانسداد، العلاقة السيئة  بين  الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي جمعهما سابقا "شهر عسل سياسي" على هامش التسوية الرئاسية.

وسائل الاعلام القريبة من حزب الله كشفت أنّ الحزب نصح الموفد الفرنسي بترطيب الأجواء بين الرجلين، ونجح في ترتيب اتصال هاتفي بينهما.

وإذا صحت رواية جريدة "الاخبار" عن أنّ دوريل تكلّم هاتفيا (باختصار) مع الحريري وحوّل الهاتف الى باسيل، فتقاطع صوت الرجلين، أي الحريري وباسيل، في الأثير.

كل هذا (الإنجاز) جرى في لقاء الساعتين  الذي جمع دوريل مع باسيل.

 حصل هذا الاتصال أم لم يحصل، هو رسم كاريكاتوري ناجح بامتياز.