نصب الجندي المجهول برعاية فاقدي الاحساس الوطني

الثلاثاء 05 كانون ثاني 2021

نصب الجندي المجهول برعاية فاقدي الاحساس الوطني

 .ليبانون تابلويد- منذ مدة طويلة تمّ تقليم الشجيرات في باحة نصب الجندي المجهول  في مستديرة المتحف وبقيت بقايا التقليم مع نفايات في الساحة

مع أنّ هذا  الموقع الوطني يرمز الى "أرواح" من ضحى من أجل وطنه، فمن الواجب تقديسه و صيانته وحراسته بجفن العين.

نصب الجندي المجهول ، يقع على طريق مسؤولين كثر، مدنيين وعسكريين وأمنيين، ولا من ينتبه...

من قلّم الشجيرات قام بعمله استنادا الى دوريات التقليم التي تفرضها موازنات الوزارات والبلديات والمؤسسات العامة، لكنّه لم يُكمل معروفه...

 

هذا النصب الذي يتوزّع شبهه في مدن العالم تكريما لشهداء الوطن يُحرس، وتضاء فيه الشعلة الأبدية...

هذا التذكار المقدّس وطنيا،لا  يتذكره المسؤولون الا في "إقرار الموازنات" لصرف المال العام...

ويتذكره البعض في الزيارات الرسمية فيتم تنظيفه لأخذ الصورة...

خارج المناسبتين يبدو أنّ شعار النصب "المجد والخلود لشهدائنا الأبطال" لا يهم...