"الميدل ايست" تتراجع عن قرار البيع بالدولار

الاثنين 17 شباط 2020

"الميدل ايست" تتراجع عن قرار البيع بالدولار

 ألغت "شركة طيران الشرق الأوسط" قرارا اتخذته امس ببدء التعامل بالدولار الاميركي فقط في مكاتب الشركة. فلم يصمد هذا القرار أكثر من 24 ساعة لتعود وتعلن الغاء القرار بناء على طلب رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، على ان تُعقد اجتماعات لاحقة للبحث في تفاصيل هذا القرار واسبابه توصلاً الى إيجاد الآليات والحلول التي من شأنها أن تراعي مصلحة المواطنين وواقع الشركة.

وكان قد أثار قرار "الميدل ايست" معارضة عدد من النواب بينهم جميل السيد وهاغوب ترزيان اللذان استندا الى المادة 37 من موازنة 2020 وتقضي باستيفاء الرسوم والضرائب بالليرة اللبنانية، وبما أن "الميدل إيست" مملوكة من الدولة فهي ملزمة بيع التذاكر بالليرة اللبنانية أو بسعر الدولار الرسمي أي 1507 ليرات.

كما طلب رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل من مسؤول ملفات الفساد المحامي وديع عقل تقديم إخبار قضائي أمام النيابة العامة اليوم ضد "الميدل إيست" "لمخالفتها القوانين أولاً، وحرمانها اللبنانيين السفر بالعملة المتوافرة لديهم ثانياً، وهذا أبسط حقوقهم".

وأثار قرار الشركة استياء ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما شهدت مكاتب الشركة في المطار ازدحاماً كثيفاً للمسافرين الذين قدموا لشراء بطاقات السفر بالليرة اللبنانية قبل سريان مفعول قرار "الميدل ايست" الذي كان من المفترض أن يسري اليوم.

وكان من المفترض أن يعقد رئيس مجلس ادارة "الميدل ايست" محمد الحوت مؤتمرا صحافيا اليوم لشرح الأسباب التي أدت إلى اتخاذ قرار قبض ثمن التذاكر بالدولار الأميركي، إلا أنه عاد والغاه بعد الغاء القرار بناء على طلب رئيس الحكومة.


 فلم يصمد هذا القرار أكثر من 24 ساعة لتعود وتعلن الغاء القرار بناء على طلب رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، على ان تُعقد اجتماعات لاحقة للبحث في تفاصيل هذا القرار واسبابه توصلاً الى إيجاد الآليات والحلول التي من شأنها أن تراعي مصلحة المواطنين وواقع الشركة.

وكان قد أثار قرار "الميدل ايست" معارضة عدد من النواب بينهم جميل السيد وهاغوب ترزيان اللذان استندا الى المادة 37 من موازنة 2020 وتقضي باستيفاء الرسوم والضرائب بالليرة اللبنانية، وبما أن "الميدل إيست" مملوكة من الدولة فهي ملزمة بيع التذاكر بالليرة اللبنانية أو بسعر الدولار الرسمي أي 1507 ليرات.

كما طلب رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل من مسؤول ملفات الفساد المحامي وديع عقل تقديم إخبار قضائي أمام النيابة العامة اليوم ضد "الميدل إيست" "لمخالفتها القوانين أولاً، وحرمانها اللبنانيين السفر بالعملة المتوافرة لديهم ثانياً، وهذا أبسط حقوقهم".

وأثار قرار الشركة استياء ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما شهدت مكاتب الشركة في المطار ازدحاماً كثيفاً للمسافرين الذين قدموا لشراء بطاقات السفر بالليرة اللبنانية قبل سريان مفعول قرار "الميدل ايست" الذي كان من المفترض أن  يسري اليوم.

وكان من المفترض أن يعقد رئيس مجلس ادارة "الميدل ايست" محمد الحوت مؤتمرا صحافيا اليوم لشرح الأسباب التي أدت إلى اتخاذ قرار قبض ثمن التذاكر بالدولار الأميركي، إلا أنه عاد والغاه بعد الغاء القرار بناء على طلب رئيس الحكومة.