فيروس كورونا يهدم عالما قائما ويبني الجديد

الأربعاء 11 آذار 2020

فيروس كورونا يهدم عالما قائما ويبني الجديد

 مجلة السبّاق- توقعت لي ايدلكورت كبيرة المصممين عالميا أنّ فيروس كورونا سيؤدي الى "ركود عالمي لم يسبق له مثيل"وسيُعيد ضبط القيم السابقة.

واعتبرت لي ايدلمورت،وهي مديرة وكالة التنبوءات للأزياء والتصاميم وتتخذ من نيويورك مقرا لها، أنّ هذا الفيروس يُسبّب "الحجر الصحي للاستهلاك" متوقعة أن يكون له أثر "ثقافي واقتصادي" على الحياة العامة.

وتوقعت أن يعيش الناس وفق نمط جديد، مفاده" العيش مع عدد أقل من الممتلكات، والسفر الأقل، لأنّ الفيروس يعطّل شبكات النقل العالمية ووسائل التواصل المباشر".

وقالت "يبدو أننا ندخل بشكل كبير في الحجر الصحي للاستهلاك حيث سنتعلم كيف نكون سعداء فقط بفستان بسيط ونعيد اكتشاف الثياب  المفضلة القديمة التي نمتلكها، ونقرأ كتابا منسيا، ونطبخ من الموجودات لجعل الحياة جميلة".

الفائدة البيئية

وأشارت الى أنّ  الفيروس أظهر أيضًا،" كيف يمكن أن يكون للاضطراب الاقتصادي فوائد بيئية".

وقالت "الصور الأخيرة للهواء فوق الصين أظهرت كيف أن شهرين من دون إنتاج، طهرّا السماء، وسمحا للناس بالتنفس مرة أخرى" ، مشيرة إلى حقيقة أنّ انبعاثات الكربون والتلوث من الصناعة الصينية قد انخفضت منذ أن أصاب الفيروس البلاد لأول مرة...وهذا يعني أن الفيروس سيظهر كيف يمكن أن يؤدي التباطؤ والإغلاق إلى بيئة أفضل والتي ستكون مرئية وملموسة على نطاق واسع".

النظام الأفضل

ودعت الى اقتناص الفرصة لوضع "نظام أفضل مع مزيد من احترام النشاط البشري وظروفه".

ودعت منظمي الفعاليات العالمية الى اقتباس قرارات إيطاليا في وقف النشاطات وتنظيم التجمعات، على الرغم من الضرر الذي سيلحق بصناعة الأزياء والأثاث...الخ.

وفضلت ابتكار وسائل تواصل جديدة تعوّض عن التجمعات في مؤتمرات ومعارض ومنصات اختبارات في خطوة سبّاقة لنقل المعلومات والتجارب والانجازات.

وانطلقت في دعوتها من أنّه لا يوجد"لسوء الحظ في هذه الكارثة علاج فوري" وقالت:" سيتعيّن علينا التقاط البقايا، وإعادة اختراع كل شيئ من الصفر، بمجرد السيطرة على الفيروس".