المراقب اللبناني في واشنطن: العقوبات على بري وباسيل تعادل صفرا

الأربعاء 10 حزيران 2020

المراقب اللبناني في واشنطن: العقوبات على بري وباسيل تعادل صفرا

 المحرر الديبلوماسي- قفزت الى الواجهة توصية لجنة الدراسات في الحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي فرض عقوبات على داعمي حزب الله ومنهم الرئيس نبيه بري والوزير السابق جبران باسيل.

وجاءت هذه التوصية تحت عنوان " تقوية أميركا ومواجهة التهديدات العالمية" وشملت ملفات دولية عدة أهمها الملف الإيراني.

واندرج لبنان في صفحات من هذه التوصية التي طالت أيضا مستقلين يدعمون الحزب منهم النائب جميل السيد.

والسؤال، هل هذه التوصية ملزمة؟ وما الهدف من طرحها؟

يعتقد المراقب اللبناني في واشنطن، في حديث هاتفي  لليبانون تابلويد، أن"" الجمهوريين يحاولون عبر هذه التوصية تحويل عدد من الخيارات الخارجية الى قوانين ملزمة، لا تتغيّر بتغير سيد البيت الأبيض بين الديمقراطيين والجمهوريين"، وبذلك يرى المراقب اللبناني" أنّ الجمهوريين يحاولون فرض قواعد في السياسة الخارجية في اطار قوانين في الكونغرس، وهذه القوانين لا يمكن لأحد نقضها الا الكونغرس نفسه".

ورأى أنّ إمكانية تصديق هذه التوصية تعادل "الصفر" لأن الديمقراطيين يسيطرون على مجلس النواب.

نشير هنا الى أنّ الكونغرس الأميركي هو أعلي سلطة تشريعية في الولايات المتحدة الأميركية ويتألف من مجلسي الشيوخ والنواب.