لا سؤال من مجلس النواب عن انقطاع الكهرباء فرؤوسهم أينعت

الأربعاء 08 تموز 2020

لا سؤال من مجلس النواب عن انقطاع الكهرباء فرؤوسهم أينعت

 أنطوان سلامه- لم يبادر أحد في مجلس النواب على طرح سؤال عن سبب انقطاع التيار الكهربائي بهذا الشكل الدراماتيكي الذي لم  تعرفه دول الغابات والأزقة "وزرائب" الحيوانات.

من المسؤول...؟!

ربما السؤال ثقيل...

وربما ما حدث لا "يحرز"...

وربما الوزير المحصّن في "معالي" المقامات، ودهاليز المحاصصات، كزوجة القيصر "فوق الشبهات"...

وربما، وللصدفة، لم يمرض أحد من أفراد عائلات السادة النواب ليدخل الى المستشفى...

وربما، أنّ المازوت الشحيح للمولدات، أمنّه السادة لما اشتهروا  به من اتخاذ التدابير الاستباقية أو الوقائية...

وربما، أراد النواب بصمتهم أن يعلنوا لشعبهم المختار أنّ ما يعانونه، مثلهم، من ألم، جعلهم لا يقدرون حتى على كتابة سؤال يوجهه المجلس الكريم الى حكومة "المعالي والمعاليات"...

وربما أنّ النواب الأكارم نسوا كيف تُكتب الأسئلة والرسائل بقلم... وعلى ضوء شمعة...

ربما ينتظر نوابنا  الآتي الأعظم فيسألون عن الكوارث بحجمها الأكبر...

وربما أنّ كثرة انشغالهم في الزراعة "على البلكون" أو في حقول الله الواسعة، منعهم...

وربما أنّ خبر انقطاع التيار الكهربائي لم يصلهم بعد وهم يكدحون ...

نعم...نوابنا الفلاحون والصناعيون "شُغلهم هذه الأيام فوق الرؤوس" التي أينعت...