بلدية زوق مكايل الى التصعيد أو القانون إذا لم تُعالج المواد الخطيرة في معمل الكهرباء

الأربعاء 12 آب 2020

بلدية زوق مكايل الى التصعيد أو القانون إذا لم تُعالج المواد الخطيرة في معمل الكهرباء

  

اختصر رئيس بلدية زوق مكايل الياس بعينو مطالبه من السلطات المدنية والقضائية والعسكرية لطمأنة الناس في شأن محتويات معمل الكهرباء.

وطالب في مؤتمر صحافي عقده في "بيت الشباب والثقافة" في حرم القصر البلدي ، بالآتي:
اولا: العمل على إخراج المواد المنتهية الصلاحية من نطاق معمل الزوق الحراري.
ثانيا:تكليف خبير متخصص بالكشف والتأكد من توضيب المواد الكيميائية الضرورية لتشغيل المعمل وفقا لمعايير السلامة العامة.
ثالثا: نطالب بصدور تقرير خطي مفصل من الخبراء المعينين من لبنانيين وأجانب يؤكد فيه عملية التلف وسلامة التوضيب مع التأكيد على عدم خطورة المواد الموجودة داخل المعمل.
وختم بعينو مؤكدا ان "بلدية زوق مكايل أول من أثار موضوع المواد الكيميائية الموجودة في نطاق المعمل دون إثارة بلبلة في كتابها الموجه لقيادة الجيش"، مطالبا جميع المعنيين "تحمل مسؤولياتهم وتنفيذ مطالب البلدية في غضون 24 ساعة من صدورها، على أن يليها في حال عدم التجاوب إجراءات قانونية وتصعيدية.