ماكرون يتهم السياسيين بتهريب أموالهم الى الخارج ويواصل انتقاداته لحزب الله

الأحد 27 أيلول 2020

ماكرون يتهم السياسيين بتهريب أموالهم الى الخارج ويواصل انتقاداته لحزب الله

 ليبانون تابلويد- كشف الرئيس ايمانويل ماكرون السياسيين اللبنانيين بتهريب أموالهم الى أماكن آمنة في الخارج.

ورأى أن السياسيين يرفضون "حكومة مهمة" لأنّها تعرقل مصالحهم.

وشن هجوما علي حزب الله، وقال فيه : " لا يمكن لحزب الله ان يستمر جيشا معاديا لإسرائيل وميلشيا في سوريا ويبقى حزبا محترما في لبنان".

عاد وأكدّ على أنّ الحل في لبنان هو الالتزام بالإصلاحات بابا لتدفق المساعدات الدولية.

ورمى كرة تشكيل الحكومة في مرمى الطبقة السياسية، منتظرا شهرا لمعرفة مسار الأمور، وعلى ضوء النتيجة تتحدّد المرحلة المقبلة.

وذكّر مرة جديدة بأنّ الطبقة السياسية لم تحترم تعهداتها.

وتخوّف من عودة الحرب الأهلية.

كما تخوّف من عودة تشكيل حكومة تؤمن المصالح الخاصة للسياسيين.

ونفى أنه يملك أيّ دليل على أنّ السياسيين أخلوا بتعهداتهم بطلب من القوى الخارجية، لكنه لمس تأثيرا خارجيا في الواقع اللبناني.

وبرّر استمرار مبادرته لكي لا يقع لبنان تحت سيطرة حزب الله.

وجدد مواقفه السلبية تجاه الحزب الذي رفض إدراجه كاملا في قائمة الارهاب، وفي فرض العقوبات عليه، وطالبه بالتزام تعهداته كحزب يندرج في السياق الديمقراطي للبنان.

واستبعد طرح تغيير النظام اللبناني حاليا، مع أنّه ضروري، معتبرا أنّ الأولوية للانقاذ.