جلسة الناقورة الثانية أبعد من الشكليات

الأربعاء 28 تشرين أول 2020

جلسة الناقورة الثانية أبعد من الشكليات

المحرر الديبلوماسي- لم تكن دقيقة المعلومات التي سوّقت عن أنّ جولة الترسيم الثانية في الناقورة اقتصرت على الشكليات.

قدّم الجانبان اللبناني والإسرائيلي خرائط متباينة تحدّد الحدود المقترحة التي زادت بالفعل من حجم المنطقة المتنازع عليها كما نقلت وكالة رويترز عن مصادر.

ونقلت عن مصدر لبناني أنّ الاقتراح اللبناني امتد جنوبا إلى أبعد من الحدود التي كان لبنان قد قدمها إلى الأمم المتحدة قبل سنوات.

قدم الفريق الإسرائيلي خريطته الخاصة التي دفعت الحدود إلى الشمال أبعد من موقع إسرائيل الأصلي ، وفقًا لمصدر مطلع على ما تمت مناقشته.

وهذه الخرائط توحي بالتباعد بين الجانبين اللذين سيجتمعان الخميس.

ويوحي التباعد في المنطلقات الحدودية للترسيم بصعوبة المفاوضات التي لا تزال في بداياتها.