Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


الزراعة على سطح القمر

تمكن علماء ناسا من زراعة نباتات في تربة القمر.

الأحد ٠٤ سبتمبر ٢٠٢٢

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

قبل عام 1969 لم يكن الكثير من البشر يعتقدون أن صعودنا إلى القمر أمر ممكن حقاً، لكن رحلة أبولو 11 التي أجرتها الولايات المتحدة غيرت هذه الفكرة تماماً، ومنذ فترة من الزمن كانت فكرة الزراعة في تربة القمر تبدو ضرباً من ضروب الخيال العلمي، لكن اليوم بات الأمر ممكناً، وقد استطاع علماء ناسا تنفيذه بالفعل في مختبراتهم.

تمكن  علماء من الزراعة في تربة القمر  فتحت دراسة ممولة من وكالة ناسا آفاقاً جديدة في أبحاث علوم النبات والفضاء على حد سواء، فقد تمكن العلماء في المختبر من زراعة النبات في عينات تراب جلبها رواد الفضاء من القمر. وباستخدام أحدث المعدات التي تساعد على تنمية النبات ووضعه في ظروف مثالية للعيش، قام الباحثون بزراعة نبات يدعى "Arabidopsis thaliana" متغلبين على فقر التربة القمرية بالمغذيات. مع العلم أن نبات أرابيدوبسيس ينتمي إلى فصيلة الخضراوات الصليبية التي ينتمي إليها أيضاً البروكلي والقرنبيط، وموطنه الأصلي في أوراسيا وإفريقيا، وقد وقع الاختيار عليه نظرًا لصغر حجمه وسهولة نموه، إجمالاً يعتبر من أكثر النباتات التي تمت دراستها في العالم.

وجد العلماء أن التربة القمرية كانت كارهة للماء ولا تقوم بامتصاصه، فيتراكم على السطح، لذلك أوجدوا آليات لتحريك التربة وترطيبها بشكل موحد. ولتنمية نبات أرابيدوبسيس، استخدم الفريق عينات تم جمعها في بعثات أبولو 11 وأبولو 12 (عام 1969) وأبولو 17 (1972)، مع تخصيص غرام واحد من التربة القمرية لكل نبتة.

أضاف الفريق الماء ثم البذور إلى العينات، وحرصوا على وضعها في بيئة مثالية مع إضافة المغذيات للتربة كل يوم.

تقول أيضًا أستاذة علوم البستنة بجامعة فلوريدا، آنا ليزا بول، إن النباتات بدأت بالنمو خلال يومين، وأضافت: "لا أستطيع أن أقول لكم كم كنا مندهشين!".

ووفقاً لآنا فقد نما النبات بشكل جيد مع حلول اليوم السادس تقريباً، لكن اتضح أن نباتات التربة القمرية لم تكن قوية مثل النباتات التي زرعها العلماء بنفس اليوم في تربة مصنوعة من الرماد البركاني المشابه في قوامه للتربة القمرية. كذلك فقد نمت النباتات في التربة القمرية بشكل أبطأ وتوقف نمو الجذور بعد اليوم السادس. بالإضافة إلى ذلك، كان لدى بعض النباتات أوراق متقزمة، كما تلونت بعض الأوراق بصبغة حمراء. أيضاً لاحظ العلماء أن النباتات المزروعة في عينات أبولو 11 (وهي الأقدم) لم تكن قوية مثل النباتات المزروعة في عينات أبولو 12 و17. بعد 20 يوماً، وقبل أن تبدأ النباتات في الإزهار مباشرة، حصد الفريق النباتات وطحنوها لدراسة الحمض النووي الريبي.

 قال مدير وكالة ناسا، بيل نيلسون: "هذا البحث مهم لأهداف ناسا الاستكشافية البشرية طويلة المدى حيث سنحتاج إلى استخدام الموارد الموجودة على القمر والمريخ لتطوير مصادر الغذاء لرواد الفضاء المستقبليين الذين يعيشون ويعملون في الفضاء".

وأضاف: "هذا البحث الأساسي لنمو النبات هو أيضًا مثال رئيسي على كيفية عمل وكالة ناسا لإطلاق ابتكارات زراعية يمكن أن تساعدنا في فهم كيف يمكن للنباتات التغلب على الظروف القاسية في المناطق التي تعاني من ندرة الغذاء هنا على الأرض".


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :17970 الثلاثاء ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
مشاهدة :14972 الثلاثاء ٢٩ / يونيو / ٢٠٢٢
مشاهدة :14851 الثلاثاء ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
معرض الصور