المواد الخطرة في معمل الزوق تثير الذعر ساحلا وجبلا...كفردبيان تنبّه

الاثنين 10 آب 2020

المواد الخطرة في معمل الزوق تثير الذعر ساحلا وجبلا...كفردبيان تنبّه

 .بدأت مسألة اتلاف المواد الخطيرة في معمل الزوق الحراري تتفاعل خوفا في منطقة كسروان ساحلا وجبلا

اصدرت بلدية كفردبيان بيان جاء فيه:"بعد ورود معلومات عن احتمال ان تقوم قيادة الجيش اللبناني تفجير او حرق او تلف مواد معينة في جرود عيون السيمان - كفردبيان ، وعطفا على تقارير من جهات محلية ودولية تؤكد ان هذه المواد تؤثر حتما على المياه الجوفية كون هذه المنطقة هي خزان مياه لمئات الالاف من المواطنين ، تحركت بلدية كفردبيان على هذا الصعيد عبر اتصالات مكثفة مع قيادة الجيش ، وستتوجه بكتاب عاجل الى قيادة الجيش اللبناني تطلب منها العدول عن هذا الموضوع ، مع ثقتها التامة بحكمة قيادة الجيش ووعيها وحرصها التام على صحة وسلامة المواطنين".

يبقى السؤال هل يطالب اتحاد بلديات كسروان الفتوح بمحاكمة المسؤولين في مؤسسة كهرباء لبنان ومعمل الزوق ووزارة الطاقة والمياه على تقصيرهم وتعتيمهم على وجود هذه المواد الخطيرة (المجهولة حتى الآن) في

.منطقة سكانية مكتظة

وهل يدفع هذا الموضوع الى اجتماع طارئ لنواب المنطقة والاتحاد؟